حالة الطقس
يوم الأحد
26 ماي 2024
الساعة: 13:53:01
انتحار شاب بعين عباسة بسطيفسطيف، توقيف مشعوذ متلبسا بممارسة الشعوذة بطلاسم و مساحيق و أدوات سحريةالامن الحضري 02بسطيف يوقف شخصين خطيرين في ترويج المخدراتالمسبح الأولمبي 8 ماي 1945 بسطيف ، خمس سنوات من الغلق و العودة ليست قريبا !سطيف : الانطلاق الرسمي في بيع حليب البقر بالسعر المقنن 25 دج للكيس
لفطاير و برد الحلوف
مقالات و مختارات

نحن الان في منتصف  أيام لفطاير ، يسميها أجدادنا لفطيرة و يسميها إخواننا القبائل الامازيغ ثافطيرث و في بعض المناطق تسمى "أحڨان" Aḥeggan، هي فترة باردة جدا تستمر عادة 16 يوما من 6 أفريل إلى 21 أفريل حسب التقويم الميلادي و تنقسم الى فترتين متساويتين كل واحدة بثمانية أيام    : ستحل يوم 6 افريل 2024 الموافق ل 24 مغرس 2974 .فمدتها 16 يوما وتنقسم الى فترتين متساويتن كل منها ب 8 ايام

الفترة الاولى : وهي خاصة بشهر مغرس الامازيغي و حلت في الاسبوع الاخير من شهر مغرس يوم 24 مغرس 2974 و تدوم الى غاية 31 مغرس 2974 الموافق ليوم 6 افريل 2024 الى غاية يوم 13 افريل من التقويم الميلادي .

الفترة الثانية :وهي خاصة بشهر ايبرير الامازيغي وستحل في الاسبوع الاول من شهر ايبرير يوم 1 ايبرير 2974 الى غاية 8 ايبرير 2974 الموافق ليوم الغد الاحد  14 افريل 2024 الى غاية 21 افريل 2024 من التقويم الميلادي .

تتميز هذه الفترة من السنة بحدوث اضطرابات جوية تتمثل في انخفاض درجة الحرارة مع هبوب نسامات باردة جدا قد تكون مصحوبة  بجليد او صقيع غير مرئي نحس به وفي هذه الحالة تعتبر هذه المميزات خطرا على مردود الموسم الفلاحي وخاصة الاشجار المثمرة لأنها تكون في فترة الازهرار أي تفتح الازهار و قد تتساقط تلك الازهار بفعل الجليد

و ينتظر الفلاحون فترة لفطاير بترقب و حذر لأثرها الكبير على مردود الموسم الفلاحي ، فإذا كانت مصحوب بتساقط الامطار فسيكون الموسم الفلاحي ذو مردود جيد و يكون عام صابة بحول الله .

و يتداول اجدادنا عدة أمثال تخص هذه الفترة منها : كي اتفوت لفطيرة ما تبقى حتى طيرة ، وتعني انه عند انتهاء هذه الايام الباردة لن يكون هناك برد بهذه الشدة ، و منهم من يقول كي تفوت لفطيرة ما بقات في السماء حيرة ، إشارة لانتهاء موسم البرد و الامطار  و قدوم موسم الاعتدال ثم الحرارة ، حيث يشرع الفلاحون في شمال الجزائر مباشرة بعد انقضاء فترة لفطاير في تحضير أنفسهم لجز المواشي  ،و يتزامن ذلك مع ارتفاع درجات الحرارة مما يسمح بالتخفيف عن الأغنام من حرارة الجو، ولكي يتجدد صوفها خلال فصل الصيف  ، ، كما يقال قديما عن هذه الفترة  من السنة " الحلوف و يتمنى يدير الصوف  "، حيث أن الخنازير البرية تقوم بالاختباء في أيام لفطاير من شده البرد .

ــــــــــــــــــــــــــــــــ عاشور جلابي / صوت سطيف


 

 

 

تم تصفح هذه الصفحة 3470 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
والي سطيف و الكورونا ؟إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions