حالة الطقس
يوم الأحد
26 ماي 2024
الساعة: 12:59:34
انتحار شاب بعين عباسة بسطيفسطيف، توقيف مشعوذ متلبسا بممارسة الشعوذة بطلاسم و مساحيق و أدوات سحريةالامن الحضري 02بسطيف يوقف شخصين خطيرين في ترويج المخدراتالمسبح الأولمبي 8 ماي 1945 بسطيف ، خمس سنوات من الغلق و العودة ليست قريبا !سطيف : الانطلاق الرسمي في بيع حليب البقر بالسعر المقنن 25 دج للكيس
لماذا ملتقى وطني تاريخي للشهيد العيد الضحوي ؟
ثقافة و فن

قدمت الجزائر قوافل من الشهداء الابرار الذين ضحوا بأرواحهم من أجل استقلال الوطن ، الثمن كان باهضا ، لكن الحرية كانت تستحق التضحية ، في منطقة سطيف و رغم تأخر انطلاق الثورة لأسباب سياسية و تنظيمية لم يتم لحد الآن الكشف عن كل خفاياها ، إلا أنه بداية من عام 1956 انخرطت المنطقة كلها في العمل الثوري و الفدائي سواءا بالمنطقة الجغرافية التابعة للناحية الأولى من الولاية الثالثة التي يشرف عليها القائد الشهيد الشيخ العيفة، أو في المنطقتين  التابعتين للولاية الأولى و الولاية الثانية التاريخيتين ، فالكثير من الشهداء بمنطقة سطيف خضبت دماؤهم أرض الجزائر ، العديد منهم قدموا بطولات عظيمة تستحق ان تؤرخ للأجيال القادمة في كتب و مؤلفات و أفلام و حتى مسلسلات .

كتابة تاريخ  شهداء و أبطال و فدائي منطقة سطيف ، لا يمكن ان يكون دون الحديث عن بطولات الشهيد المعجزة صاحب البطولات و الاعمال الفدائية الجريئة ، مٌرعب معمري فرنسا و قاهرها ، و المطلوب رقم واحد في أجندة قيادتها.

إنه الشهيد الرمز العيد قسوم المدعو "العيد الضحوي" ، الذي رغم ما قدمه في سبيل تحرير الوطن إلا أنه لم ينل حقه من الكتابات التاريخية و الإعلامية و البحوث الاكاديمية .

الكثير في منطقة سطيف يتداول بطولاته منذ الاستقلال، لان شجاعته و جرأته و وطنتيه فاقت الخيال، ناداه الوطن إلى الشهادة، فتجلى عشقه لهذا الوطن في أبهى صوره وأصدق تجلياته،

 لم يكن همه من هذه الدنيا سوى طرد العدو ، هذا العدو الذي أهتز كيانه و تزعزت صفوفه و ارتعدت عساكره في كل مرة يسمعون فيها اسم العيد الضحوي  ، كان يمثل لوحده كتيبة كاملة و استطاع بمفرده القيام بعشرات العمليات الفدائية من اختطافات لعساكر و معمري العدو و من عمليات اغتيال نوعية و جريئة . 

شجاعته لم يكن لها نظير، أرق عساكر الاحتلال و كبدهم خسائر بشرية وعسكرية ومالية كبيرة ، جنت فرنسا و اهتزت للكثير من عملياته ، فقدت سيطرتها في الكثير من الاحيان ، أرضخ معمريها لدفع الاشتراكات للثورة و نال اعجاب و تقدير مسؤوليه الذين قلدوه رتبة ضابط جيش التحرير رغم انه لم يكن متعلما و لم يدخل المدرسة في حياته .

و رغم توالي الأيام وتعاقب الشهور والسنوات ، إلا ان سيرة الشهيد لم تمت ، و حان الوقت الآن لإخراجها من غيبات النسيان ونشرها للأجيال .

الكثير ممن تحدثنا إليهم في عملية بحثنا عن تاريخ الشهيد ، أسروا لنا أن الشهيد العيد الضحوي لا يزال حيا في قلوبهم ، فهو خطط لتاريخه بدمه و سيبقى هذا المخطوط تذكارا منه للأجيال القادمة ، ستبقى صفحات هذا المخطوط مزينة و مرسومة بالصدق و الوفاء و الشجاعة و العزة و الإباء.


 

 

فمن هو الشهيد البطل العيد الضحوي ؟

هذا ما ستكتشفونه في الملتقى التاريخي الثاني لجمعية النبراس الثقافي حول الشهيد العيد الضحوي من الميلاد الى الاستشهاد 

 السبت 18 فيفري 2023 دار الثقافة هواري بومدين سطيف بداية من الساعة التاسعة صباحا 

كونوا في الموعد 

تم تصفح هذه الصفحة 1680 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
والي سطيف و الكورونا ؟إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions