حالة الطقس
يوم الإثنين
4 مارس 2024
الساعة: 16:53:55
307 وعاء عقاري خاص بالاستثمار على مساحة 1.764 مليون م2عبر 28 ولايةالمواطنون المعنيون بالحج مدعوين إلى دفع تكلفة الحج قبل تاريخ 20 مارسمحكمة جديدة بسطيف و تدابير لتقليل الضغط على محكمتي العلمة و عين ولمانالأمن الحضري 10 بسطيف يوقف مقترفي عمليات سرقة بالسوق الشعبي لندريوليإقامة أول صلاة جمعة غدا بجامع الجزائر
الصوت الاخر : بطّئ حياتك ليقل توترك ، التوجه الجديد لإبطاء الحياة
ثقافة و فن


هل تشعر أنك تركض في الحياة؟ أو أن الحياة تركض منك؟

نمط الحياة الحديث الذي نعيشه، مع الرغبة بإنجاز وتحقيق كل شيء، خلق شعور العجلة في الحياة، وهذا بدوره جعل التوتر يسيطر على التفكير، مما يجعل الفشل دائمًا قاب قوسين أو أدنى مما نسعى لتحقيقه.

وهناك توجه جديد يسمى بـ "الحياة البطيئة" يشجع الناس لأن "يعيشوا عمرهم".

 

ما هي "الحياة البطيئة"؟ 

هي طريقة حياة تتعنّى تقديم جودة حياتنا على قياس إنتاجيتنا في الحياة.

وهي طريقة حياة تجعلنا أكثر انتقاءً في ما نصرف فيه وقتنا.. وأموالنا.. لنصل لـ "راحة بال" أعلى.

القرار لك إن كانت الحياة البطيئة مناسبة لك أم لا.. ما علينا إلا أن نوصل لك وجهة النظر..

 

كيف نعيش ببطء؟ 

  • جرب قضاء وقتٍ أكثر في التأمل.. أو في الطبيعة.
  • قلل من تعدد المهام وفضّل التركيز على مهام أقل بإبداع أكبر.
  • افصل من وسائل التواصل الاجتماعي والتقنية بشكل عام لفترات.
  • قل "لا" لتعبئة جدولك بالنشاطات والفعاليات.
  • استمتع بطبخ وجبتك بدلًا من أن تأكل بسرعة في المطاعم.
  • مارس هواية الزراعة.
  • امش أو استخدم الدراجة كلما سنحت لك فرصة.


هل "الحياة البطيئة" لك؟

اسأل نفسك:

هل تريد أن تعيش لحظتك؟
هل تحس أنك حياتك "كلها استعجال"؟
هل أنت مستعد لحياة أكثر بساطة؟
هل تستطيع أن تقلل من واجباتك اليومية؟



ليس بطئًا في الوقت فقط.. بل في المال أيضًا..

فكرة الحياة البطيئة تشجع أيضًا أن نكون أكثر حصافةً في استخدام أموالنا بشكل يتناسب مع قيمنا بدلًا من الصرف بشكل استهلاكي على كل جديد حولنا.

مثلًا الفكرة تشجع على استخدام "الكاش". استخدام البطاقات يشجعنا أن نصرف أكثر بدون أن ننتبه. أما استخدام النقد فقد يحسس البعض أن "قلبه يتقطع" عندما تخرج المئات من محفظته (دعابة والله.. ندري أنكم أصل الكرم).

الفكرة في استخدام "الكاش" أن تسحب مبلغًا معينًا هو الميزانية التي تريد الالتزام بها في الأسبوع.. بحيث أن تتنبه عند انتهاء الكاش أنك يجب أن تبطّئ مصاريفك.

 

الخلاصة..

فكرة الحياة البطيئة التي قدمناها تم ترجمتها من مصادر أجنبية.. ولا يخفى عنكم أن الغرب قد يكون تخلى عن الكثير من القيم الإنسانية في سبيل الإنتاجية المصنعية، والآن يتداركون هذا بأفكار مثل "الحياة البطيئة".

لكن هناك حل وسط. كيف يمكن أن نوازن بين الإنتاجية وراحة البال؟ منا السؤال ومنكم الإجابة.

 

تم تصفح هذه الصفحة 1036 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
والي سطيف و الكورونا ؟إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions