حالة الطقس
يوم الخميس
30 جوان 2022
الساعة: 5:28:28
التماس 03 سنوات حبسا نافذا في حق الدركي السابق محمد بن حليمةتطوير الرقمنة في الجزائر يتصدر أشغال اجتماع الحكومةالأخبار الكاذبة.. الحبس المؤقت ل 3 متهمين والرقابة القضائية لآخرينعودة باخرة "طاسيلي 2" شبه فارغة من مرسيليا: عملية مدبرة بتواطؤ من مسؤولي مؤسسة النقل البحريعام حبس نافذ لمنتخبين وموظفة وصاحب كشك خدمات بعام حبس نافذ لكل منهم ببلدية صالح باي
جنايات سطيف ، أول محاكمة في قضية الإشادة و التشجيع لحركة رشاد الارهابية.
قضايا و تحقيقات

أدانت محكمة الجنايات الابتدائية بسطيف المنعقدة بمحكمة العلمة في جلستها المنعقدة يوم امس ، المدعو (ا.ب) بعد متابعته بجناية الانخراط في جماعة إرهابية و جناية الاشادة و التشجيع لحركة رشاد الارهابية باستخدام تكنولوجيا الاعلام و الاتصال.

تفاصيل القضية حسب ما دار في جلسة المحاكمة ، أنه بتاريخ 02 جوان 2021 وردت الى مختلف مصالح الامن بالعلمة ارسالية من الشرطة الالكترونية مفادها قيام المتهم (ال.ف) صاحب حساب الكتروني بعرض مناشير مسيئة للمديرية العامة للأمن الوطني ، حيث تمكنت مصالح الدرك الوطني من تحديد هوية المعني البالغ من العمر 35 سنة و الساكن ببلدية العلمة.

و بينت التحقيقات ان المتورط في القضية كانت لديه الرغبة و النشر عمدا لهذه المعلومات على تطبيق الفايسبوك عن طريق النسخ و  لصق ، و من خلال عملية التفتيش الالكتروني، تم العثور على أدلة حول قيام المعني بإهانة هيئة نظامية و عمومية و نشر و ترويج أخبار و انباء بين الجمهور من شأنها المساس بالامن العمومي و المساس بوحدة الوطن بالإضافة إلى انه حاول الاتصال بأمير  دي-زاد و العربي

زيطوط ، حيث توبع المعني على اسا الانخراط في جماعة إرهابية مع معرفته بأنشطتها و أغراضها و الاشادة بالأفعال الارهابية لحركة رشاد.

محامي الحق العام  أكد بأن الوكيل القضائي للخزينة هو الممثل الوحيد للدولة و انه تضرر كثيرا من هذه الافعال و بالتالي تأسس كطرف مدني مطالبا بتعويض قدره 20 مليون دينار جزائري.

هيئة الدفاع اكدت ان المتهم كان يقوم بالنشر بحسن نية copie » coller » و من باب الفضول ، و لم يكن على دراية ان حركة رشاد منظمة إرهابية ، و انه حاول الاتصال بالامير دي-زاد و العربي زيطوط من باب الفضول فقط و طالب ببراءة موكله ، و محاكمته على أساس جنحة مع المطالبة بظروف التخفيف في جنحة اهانة هيئة نظامية .

ممثل الحق العام أكد خطورة الوقائع و ان الجنح و الجنايات ثابتة ملتمسا 10 سنوات سجنا نافذا في حق المتهم ، و بعد المداولة سلطت المحكمة عقوبة سنتين حبس للمتهم منها 06 أشهر غير نافذة و هذا بعد إعادة تكييف القضية من جناية الى جنحة .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ م - شهيناز  / صوت سطيف  


تم تصفح هذه الصفحة 4388 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
والي سطيف و الكورونا ؟إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions