حالة الطقس
يوم الأربعاء
17 أوت 2022
الساعة: 12:17:05
الجزائر ترسل مساعدات إلى السنغالالاطاحة بشبكة تتاجر بالكوكايين في الجزائر العاصمةالمواشي والدواجن: تذكير بإعفاء المواد الخاصة بصناعة الأعلاف من الرسم على القيمة المضافةبلدية اولاد عدوان، شخص يقتل اخاه بطعنة سكين و يصيب ابن اخيه اصابة بليغةامن باب الزوار : حجز 5 مركبات وتوقيف 3 مسبوقين قضائيا
اعضاء من المجلس الشعبي الولائي يطالبون بإدخال قطاع الصحة بالولاية غرفة الإنعاش
الحدث
أخذ قطاع الصحة  حصة الأسد، خلال الدورة العادية الاولى  للمجلس الشعبي الولائي بسطيف ، التي انعقدت نهاية الأسبوع  حيث دار نقاش حاد بين أعضاء المجلس ومدير  القطاع، حول ظروف التكفل بالمريض ومشكل الهياكل المتوفرة والتجهيزات، وكل ما يتعلق بالقطاع.

 وأشار أغلب المتدخلين أن  قطاع الصحة  بسطيف مريض وبحاجة الى ادخاله الى غرفة الانعاش  .
وقد رفض اعضاء المجلس الشعبي الولائي التبريرات الكلاسكية لمدير القطاع فيما يخص وضعية الهياكل الصحية والتجهيزات الطبية وضعف التكفل بالمريض .
تقرير لجنة الصحة و لأول  مرة شخص واقع الصحة بالولاية  ونقل واقع الهياكل الصحية انطلاقا من وضعية المستشفى الجامعي أين طالب المتدخلين بضرورة برمجة مستشفى جديد لأن المستشفى الحالي الذي بني في عهد الاستعمار لم يعد يلبي حاجيات الساكنة في كل مصالحه على غرار  وحدة الانف والاذن والحنجرة وطب العيون التى اشار تقرير لجنة الصحة الى اهتراء المنشأة وقدمها وعدم جدوى صيانتها  بالاضافة الى ان ملكيتها تعود لقطاع العمل والضمان الاجتماعي  بالاضافة الى وجود الوحدة ضمن الخطر العالي بسبب وجود محطة الاكسجين بقرب محطة التدفئة المركزية بالاضافة الى العجز في العتاد الطبي وغياب مخبر خاص بالوحدة وعجز في اعوان الامن والنظافة وكذاعجز في السلك الشبه طبي وهو الشيء الذي جعل من اداء الوحدة بعيدا عن طموحات المرضى خاصة وان الوحدة تستقبل مرضى ثلاثة ولايات مجاورة. 
 ومن جانب اخر  وبوحدة  المخبر المركزي  اشار التقرير الى خطر غياب وحدة معالجة المياه المستعملة التى يتم صرفها مع قنوات الصرف الصحي وهو مايشكل خطر تلوث بيئ وصحي عالي بالاضافة الى هشاشة بعض المصالح ،كبناية  مصلحة طب الاعصاب ،قلة عدد الاسرة بمختلف المصالح  ،وضعية المطعم المركزي بوحدة طب الاطفال 
وبوحدة الام والطفل بالباز اشار التقرير الى تعطل المصاعد وغياب جهاز الاشعة للتصوير  الرقمي  انعدام الامن والانارة ونقص شبكة النقل وغياب التنسيق مع كافة المؤسسات العمومية عبر الولاية فيما يخص تحويل المرضى بالاضافة الى نقص التأطير الطبي .
جهاز سكانير واحد لمليوني نسمة 
وفي جانب اجهزة السكانير اشار تقرير لجنة الصحة  وجود جهاز irmمعطل بالمستشفى الجامعي بالاضافة الى اشتغال جهاز سكانير واحد من اصل3  اما بمستشفى عين ولمان فجهاز السكانير متوقف رغم انعاشه ببطارية جديدة حسب اعضاء المجلس الشعبي الولائي  وبعين آزال جهاز السكانير معطل واخر قديم بعين الكبيرة ، فيما تنتظر باقي المؤسسات الاستشفائية استفادتها من جهاز سكانير .
 


بوقاعة سكان17 بلدية محرمون من العمليات الجراحية وتخصصات طبية 
  اشار اعضاء المجلس الشعبي الولائي الى أن  العمليات  الجراحية متوقفة بمستشفى بوقاعة بسبب غياب طبيب متخصص في التخذير والانعاش واشار تقرير لجنة الصحة الى  توفر الجراحيين و اعوان التخذير والانعاش  وثلاثة غرف للعمليات  ،فيما تمت الإشارة الى  غياب تخصص امراض القلب وامراض النساء  والتوليد بذات المؤسسة .
مطالب بإعادة تأهيل مصالح الاستعجالات الجراحية   بمختلف المؤسسات الاستشفائية    
فيما اشار تقرير لجنة الصحة الى  ضرورة اعادة النظر في مصالح الاستعجالات الطبية بكل المؤسسات الصحية وانشاء اخرى جديدة على غرار  مستشفى عين الكبيرة  فيما رافع التقرير لإعادة الاعتبار الى مصالح الاستعجالات الطبية الجراحية بكل من عين ولمان وعين آزال والمستشفى الجامعي والعلمة من  خلال ضمان  التأطير الطبي والشبه طبي واعوان الاستقبال وكذا القضاء على اشكال  التجهيزات الطبية القديمة وضرورة تحديث وعصرنة العتاد الطبي وتوفير تجهيزات تخص جراحة العظام وطب العيون وامراض القلب  مع توسعة اجنحة جديدة والشروع في انجاز مصلحة جديدة بعين كبيرة ،وتوسبع  استعجالات عين آزال وعين ولمان و نفس الشيئ بلدية تيزي نبشار فرغم موقعها كبوابة للولاية و ارتباطها بعدة مناطق قريبة و كذا عدد السكان و تواجدها على محور طريق وطني يعرف كثافة مرورية و حوادث دورية إلا أنها تفتقر  لعيادة متعددة الخدمات التي تعد أولوية كبيرة في قطاع الصحة بالولاية.
قاعات ولادة و علاج مغلقة  ومطالب بفتح نقاط مناوبة جديدة ببني وسين والرصفة 
طالب العديد من اعضاء المجلس الشعبي الولائي اعادة الاعتبار لقاعات العلاج  المغلقة وضمان التغطية الطبية في باقي القاعات .على غرار فتح قاعة الولادة بأولاد سي أحمد وبني وسين وبلديات اخرى وفتح نقاط مناوبة بكل من بلدبة الرصفة وبني وسين  وايجاد حلول لقاعات العلاج المغلقة وكذا ضمان التغطية الطبية في كل قاعات العلاج .
تأجيل فتح العيادة متعددة الخدمات بقلال  تثير التساؤلات 
رغم اشارة وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد في مراسلة تحوز صوت سطيف نسخة منها  الى تحديد تاريخ5جويلية لفتح العيادةمتعددة الخدمات  يوسف بن خدة بقلال  الى ان مديرية الصحة خالفت كل التوقعات وتم تأجيل فتح العيادة الى تاريخ لاحق بسبب تأخر بعض الإجراءات الادارية  لإستكمال بعض الأشغال وكذا التجهيز رغم توفر التأطير الطبي والشبه طبي .
وقد طالب اعضاء المجلس الشعبي الولائي من والي الولاية ضرورة فتح العيادة متعددة الخدمات في اقرب الأجال.
ومن خلال التسجيلات الصوتية لأغلب اعضاء المجلس الشعبي الولائي فيما يخص واقع الصحة بالولاية والإختلالات الواضحة ، فقد رفض غالبية الاعضاء تدخلات وتبريرات مدير الصحة مطالبين بالتعامل مع إنشغالات  الموطن  بالجدية والعناية الازمة  .
ع ج ________ صوت سطيف 

تم تصفح هذه الصفحة 2233 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
والي سطيف و الكورونا ؟إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions