حالة الطقس
يوم الأحد
3 جويلية 2022
الساعة: 13:36:26
تعيين الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي كعضو تنفيذي بالمنظمة الافريقية للتأميننبيل الكوكي على بعد خطوة من شباب بلوزداد ومولودية الجزائروزير الاتصال ينصب المديرين العامين الجديدين للجريدتين العموميتين "المساء " و"الشعب "اصدار قطعة نقدية بمناسبة ستينية الاستقلالتريعة لخضرمديرا جهويا للتجارة و ترقية الصادرات لناحية سطيف
يجوز أو لا يجوز؟ الامام الدكتور ابراهيم بودوخة يوضح في مسألة الترحم على روح الشهيدة شرين أبو عاقلة .
الحدث

 

 أثار موضوع اغتيال الصحفية الفلسطينية مراسلة قناة الجزيرة "شيرين أبو عاقلة" من طرف جنود الاحتلال الصهيوني غضبا و استنكارا واسعا في شتى أقطار المعمورة،إلا أن قضية الترحم عليها من عدمه فقد أثار جدلا واسعا،فرغم أن الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية قد اطلقت تغريدة ترحمت فيها على الصحفية شيرين أبو عاقلة،إلا أن هناك من اعترض على هذه النقطة منهم حتى صفحات فايسبوكية لمساجد غردت بأن الترحم عليها لا يجوز بحكم ديانتها المسيحية،وبين هذا وذاك فقد تحدث عن هذا الموضوع الشيخ الدكتور إبراهيم بودوخة استاذ محاضر للشريعة الاسلامية بجامعة سطيف 2 وخطيب المسجد العتيق بمدينة سطيف،حيث أجاب أمس بإذاعة الجزائر من سطيف عن سؤال حول جواز الترحم عليها من عدمه وعن حق هذه الصحفية علينا بحكم أنها كانت مناصرة للقضية الفلسطينية بجهادها الاعلامي حتى اغتالتها يد الغدر الصهيوني ،حيث قال أن الحكم يوم القيامة لله تعالى وليس للبشر، ولا يجوز للإنسان أن يتدخل فيما لا يعنيه،فقد قال النبي صلى الله عليه و سلم:"من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه" وهنا يجب التفريق بين الشخص والنوع ،فنقول مثلا أن الكفار لا يدخلهم الله الجنة،والمسلمون المؤمنون يدخلهم الله الجنة وهذا يسمى النوع،أما أن تحكم على الشخص سواء كان مسلما او كافرا بأن مصيره الجنة أو النار فهذا لا يجوز ،أما الرسول صلى الله عليه و سلم فقد يخبره الله تعالى بالغيب فقد أخبرنا عليه الصلاة والسلام مثلا بالعشرة المبشرين بالجنة. والناس تنقسم الى ثلاثة أقسام يوم القيامة ،فهناك المسلمون المؤمنون وهناك الكفار الظالمون المتكبرون الذين وصلتهم دعوة الإسلام فرفضوها وجحدوها وأنكروها ،فهؤلاء أعداء الله ،وهناك النوع الثالث وهم الكفار الذين لم تبلغهم دعوة الإسلام أو وصلتهم على نحو غير صحيح بأن الإسلام قتل وإرهاب وذبح للأبرياء فرفضوا الإيمان بهذا الدين وهذا هو الإسلام الذي يتم تصويره والترويج له من طرف وسائل الإعلام التي من وراءها اليهود وأعداء الله تعالى،فهؤلاء الذين لم تبلغهم دعوة الإسلام أو وصلتهم على نحو غير صحيح أو أن لهم عذرا عند الله فمثلا أعرف شخصا ترك الصلاة لأنه لما كان صغيرا اعتدى عليه إمام فأصبح لديه رهاب وخوف من دخول المسجد ورغم محاولتنا معه فقد بقي لديه هذا الشعور لأن تلك تلك الصدمة لاتزال راسخة في ذاكرته ،وهذا عذره عند الله وليس شيء أحب إلى الله من الاعذار ،وربنا سبحانه و تعالى يعرف من كان كافرا متكبرا ظالما صادا عن سبيل الله ومعتديا ويعرف من كان كافرا وله عذرٌ في كفره كأن تصله الدعوة على نحو غير صحيح أو لم تصله اطلاقا ،وعليه لا يمكن للمرء أن يحكم على المرء بأن مصيره الجنة أو النار لأن هذا حق الله ولا يجوز الاعتداء على هذا الحق ،وحق هذه الصحفية التي قتلت أنها مسيحية ولا يجوز التعدي على دينها فلا يجوز لليهود أن يصلوا على المسلم مثلا إذا مات ،فمن يقبل أن يصلي عليه المسيحيين في الكنيسة وهو مسلم ،فينبغي أن يصلي عليها أهل ديانتها. هل يجوز الترحم عليها؟ ربنا سبحانه و تعالى يقول "الرحمن الرحيم"،فالرحمة في الإسلام تنقسم إلى قسمين هناك الرحمة العامة التي يرحم الله بها جميع خلقه مسلمين وغير مسلمين، وهناك رحمة الإمداد التي لا تكون إلا للمؤمنين ،فالرحمن لجميع خلقه والرحيم لأولياءه وأحبابه، وفي هذه الحالة يجوز أن نقول ربي يرحمها ونقصد بها الرحمة العامة لأنها من حقوق الله ولا نحكم عليها ،لكن لا يجوز أن ندعوا لها بدعاء المسلمين لأنها غير مسلمة ولا تقبل هي صلاتنا عليها كما أن المسلم لا يقبل أن يصلي عليه اليهود أو المسيحيين وحقها أن يصلي عليها أهل ديانتها ولنا أن نحتج على الكنيسة إذا لم تصلي عليها لأن هذا حقها الديني،وهناك الحق الثالث وهو حقها علينا،فهذه الصحفية كانت أختنا في الإنسانية وأختنا في الوطن وأختنا في النضال في قضية فلسطين وقد كانت مخلصة في الكفاح والدفاع عن القضية الفلسطينية في الجهاد الاعلامي ،فمن حقها علينا أن نتحدث عنها وعن ومآثرها وحسناتها ومن حق كتائب القسام أن يطلقوا صاروخا يحمل اسم أبو عاقلة وأن ينتقموا لمقتلها وأن يصوبوا أسلحتهم ضد العدو الصهيوني الذي قتلها ظلما وعدوانا ،فالترحم عليها جائز أما الدعاء لها بدعاء المسلمين فهذا عدوان عليها والله أعلى وأعلم.

 

 

ــــــــــــــــــــــــ أسامة فخر الدين قيسي.

تم تصفح هذه الصفحة 16244 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
والي سطيف و الكورونا ؟إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions