حالة الطقس
يوم السبت
27 نوفمبر 2021
الساعة: 15:39:08
سطيف ،في عملية عالية الدقة لمصالح الشرطة، توقيف 12 شخص متورط في المتاجرة بالمهلوسات و المخدرات عبر الانترنت«ليس خطيرًا».. أول تعليق من جنوب أفريقيا عن متحور كورونا الجديدقراءة افتراضية في كيفية توزيع المقاعد و انتخاب رئيس المجلس الشعبي البلدي (بلدية سطيف نموذجا)كتاب يبرهن على وجود الله اشترك فيه 20 فيلسوفاً وعالماً يثير ضجة كبيرة في فرنساتعرض رئيس بلدية اولاد سي أحمد لحادث مرور
لعمامرة يؤكد أن "دار لقمان لازالت على حالها" في علاقة الجزائر مع المغرب
الحدث

الجزائر- أكد وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج, رمطان لعمامرة, اليوم الأربعاء, أن "دار لقمان لازالت على حالها", في ما يتعلق بالعلاقات بين الجزائر والمغرب, منذ بداية الأزمة بينهما.

وفي رد على سؤال حول صحة المعلومات المتداولة حول فتح معبر حدودي بين البلدين لتسليم الجزائر, من قبل المملكة, 12 مطلوبا من بينهم 11 جزائريا, متهمين في قضايا تهريب مخدرات, قال السيد لعمامرة ان "دار لقمان لازالت على حالها", وذلك خلال ندوة صحفية في ختام مؤتمر رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية الجزائرية بقصر الأمم بنادي الصنوبر (الجزائر العاصمة).

و أضاف رئيس الدبلوماسية الجزائرية : "صراحة ليست لي معلومات دقيقة حول الموضوع, ولا اعتقد أن الموضوع له أي معنى سياسي".

و استطرد قائلا : "اذا حصل ذلك من الناحية الإنسانية والفنية, فهذا لا يعني اطلاقا انه يحمل دلالة معينة فيما يتعلق بعلاقة الجزائر بالمغرب".

عمارة كان قد أكد في تصريح أمس  أن موقف الجزائر حول قتل مدنيين جزائريين من قبل المغرب, ليس مرتبطا بردة فعل المنظمات التي تمت مراسلتها, وإنما يدخل في اطار سيادتها الوطنية.

و قال خلال الندوة الختامية لمؤتمر رؤساء البعثات والدبلوماسيات, بقصر الأمم, بالصنوبر البحري (الجزائر العاصمة), إن موقف الجزائر النهائي في هذا الموضوع "ليس مرتبطا بردة فعل هذه المنظمة أو تلك, وإنما يدخل في اطار سيادتها الوطنية".

وأضاف أنه "سيظل موقفا مستقلا مع ممارسة الشفافية والعمل على تفهم كل من يريد ان يتفهم الاوضاع الحقيقية, وتلك الحالة الخطيرة التي تولدت عن التصرف الخارج للاعراف والقانون الدولي".

وفي السياق, أشار الوزير إلى أن "الرسائل التي وجهتها الى عدد من المنظمات الدولية التي تنتمي اليها الجزائر, هي من باب العمل الدبلوماسي الطبيعي, عندما تقع حوادث بحجم وخطورة ما حدث, مع قتل مدنيين أبرياء, ولا يمكن السكوت عن الموضوع".

و أبرز رئيس الدبلوماسية أن "تبليغ المنظمات الدولية عمل طبيعي ومطابق للممارسات الدبلوماسية الجيدة وشفاف, خلافا لمن لا يؤكد أو لا يتحمل مسؤولية ما يقوم به".

وتابع السيد رمطان لعمامرة قائلا: "نحن نعرف أن المنظمات اخذت الموضوع مأخذ الجد, والجزائر تضع نفسها تحت تصرف من يريد الحصول على معلومات إضافية بهذا الصدد".

ـــــــــــــــــــــــــ و أ ج



 

تم تصفح هذه الصفحة 454 مرة.
فيديو
صورة و تعليق
هدرة الناس
والي سطيف و الكورونا ؟إقرأ المقالة
قناتنا على اليوتيوب
تطوير Djidel Solutions